حملة النفير 
 عدد الضغطات  : 5928
نصيحة عظيمة حول الفرقة بين طلبة العلم للشيخ الوالِد العلامة/ 
 عدد الضغطات  : 4128
موقع العلامه عبد العزيز ابن بازhttp://dc197.4shared.com/img/ 
 عدد الضغطات  : 2842 موقع العلامه ابن عثيمين

http://dc197.4shared.com/img/2330 
 عدد الضغطات  : 3060 موقع العلامه الألباني 
 عدد الضغطات  : 2794 الفوزان

http://www.marok1.com/img/svt/08.jpg 
 عدد الضغطات  : 3170 فجر الإيمان على تويتر
http://www.fjr-aleman.com/up/uploads/ 
 عدد الضغطات  : 7567
 
 عدد الضغطات  : 2298 جمعية إنسان الخيرية 
 عدد الضغطات  : 2229 همسات إيمانية 
 عدد الضغطات  : 2476 الصديقة 
 عدد الضغطات  : 6193 لاتنشرهـــا 
 عدد الضغطات  : 2956
 
 عدد الضغطات  : 2061 مؤلفات للشيخ العثيمين بالفرنسيةhttp://sub5.rofof.com/img3/04 
 عدد الضغطات  : 2521 أهم المسائل التي تسأل عنها المرأة 
 عدد الضغطات  : 2816 رســآلــة خــآصــة إلــى [ الزوجـــه المُـلـتـزمــــه ] 
 عدد الضغطات  : 1738 من أقوال الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى 
 عدد الضغطات  : 2483
 
 عدد الضغطات  : 2133 الإيجابية تحقيق الرجال( متجدد ) 
 عدد الضغطات  : 1451 إعلان 
 عدد الضغطات  : 1250 سلسة أخلاق المتقي 
 عدد الضغطات  : 1363 الراقي الشيخ خالد العجمي 
 عدد الضغطات  : 1774


العودة   منتدى فجر الايمان > الأقســـــــــام العـــــــــــامة > لاتنشرها

لاتنشرها أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة وقصص مكذوبة منتشرة في الإنترنت


الصور المرسومة بخصوص حديث (رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة)

أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة وقصص مكذوبة منتشرة في الإنترنت


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 31-05-2009, 01:46 AM   #1
العود الأزرق
باللهِ اعْتَصَمْتُ وَفي اللهِ اَثِقُ وَعَلَى اللهِ اَتَوَكَّلُ


الصورة الرمزية العود الأزرق
العود الأزرق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 203
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 أخر زيارة : 05-11-2014 (03:21 PM)
 المشاركات : 13,114 [ + ]
 التقييم :  1447
 قـائـمـة الأوسـمـة
التميز الذهبي

الحضور المميز

لوني المفضل : Darkblue
افتراضي الصور المرسومة بخصوص حديث (رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة)




هل هذه الصور صحيحة بخصوص رأسها كسنام الجمل

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

شيخـنا عبد الرحمن السحيم حفظكـم الله تعالى/ هذا الموضـوع انتشر في الإنترنت فهل الصـورة تعتبر صحيحة؟ وهل هـذا ينطبق على هـؤلاء النساء كما موضـوع في الصـورة؟

وجزاكـم الله خيرا.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


والله الموفـق


الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

مـما يتوقّف فيه العُلَماء إنْزَال الأحَادِيـث على واقِع مُعيَّن، والْجَزْم بأنّ ذلـك الواقِع هو الْمَقْصُد بالحديـث. ومما فَسَرّ به العُلَماء " أسْنِمَة الـبُخْت الْمَائلَة " مَا يَقرُب من صُورة السَّنـام إذا مَالَ، وهو إمَالَة الشَّعْر عـلى جِهَة، كَفعْل الكافرات أو الفاجِـرات. والْمَعْرُوف في مَيْـل السَّنَام أنه يميل إلى أحَد جانبـي الْجَمَل، فيَكون أشْبَه بالقَصَّة المائلة. ومـما فُسِّر به الْحِديث أيضا تكـبير الرأس بِأن يُلَفّ عليه عمامـة، أو بِجَمْع الشَّعَر فوق الرَّأس أو خَلْفَه بحيث يبدو للـناظِر.

قـال الإمام النووي: وأمَّا " مَائـلات " فَقِيل: مَعْنَاه: عن طاعـة الله ومَا يَلْزَمهن حِفْظه. " مُمِيلات " أي: يُعَلِّمْـن غيرهن فِعْلَهن الْمَذْمُوم. وقِيـل: " مَائلات " يَمْشِين مُتَبَخْتِرَات " مُـمِيلات " لأكْتَافِهن. وقِيل: " مَائـلات " يَمْشِطْن الْمِشْطَة الْمَائلة، وهي مِشْطَة البَغَايـا " مُمِيلات " يَمْشِطن غيرهن تلـك الْمِشْطَة. ومَعْنَى " رُؤوسهـن كأسْنِمَة البُخْت " أن يُكَبِّرْنَها ويُعـظِمْنَها بِلَفِّ عِمَامة أوْ عِصَابة أوْ نَحوهـا. اهـ.

هـذا مِن جِهَـة .
ومِـن جِهَة ثانية فإن الشّكل الْمُصَوَّر فـي السُّؤال هو مَحْذُور شَرْعًـا، إذ ليس الْمُرَاد مِـن الْحِجَاب هو مُجرّد سَتْـر أو تَغطِية الرأس أو البَدن، بـل الْمُرَاد إخفاء معالَم البَدَن، ولذلـك وضَع العُلماء شُرُوطا للحِجاب، وهـي مُسْتَنْبَطَة مِن أدلّة الكِتاب والسنة
فَشَرَطُـوا فيه أن يَكون واسِعا فَضْفَاضًا، وهذا قـد دَلّ عليه قول أسامة بن زيد: كَسَانِي رسـول الله صلى الله عليه وسلم قِبطية كَثيفة كانـت مِمَّا أهْداها دحية الكلبي، فَكَسْـوتُها امْرأتي، فقال لي رسول الله صلـى الله عليه وسلم: مَالك لم تَلبس القِبطـية ؟ قلت: يا رسول الله كَسـَوتُها امْرأتي، فقال لي رسول الله صلـى الله عليه وسلم: مُرْها فَلْتَجْعَل تَحْتَهـا غِلالة، فإني أخاف أن تَصِف حَجْم عظامهـا. رواه الإمام أحمد وغيره، وروى نحـوه أبو داود عن دحية الكلبي رضي الله عـنه.
وشَرَطوا شُرُطا أخْرَى مُسـتَنْبَطَة مِن الكِتاب والسُّـنَّـة .

ولا شـكّ أنَّ ما صُوِّر في السّؤال مِمَّا يُبْـدي حَجم رأس المرأة وحَجم شَعْرِها، ووَضْعـه بِتلك الصَّورة أنه داخِـل دُخُولا أوّليا في اللباس الكَاسـي العَاري، وقد قال عليه الصلاة والسلام: رُبّ كاسِيـة في الدّنيا عَارِيَة في الآخِرَة. رواه البخـاري. قال ابن حجر: كاسِية جَسدهـا، لكنها تَشُدّ خِمَارَها مِن وَرَائها فَيبْدُو صَـدْرَها، فَتَصِير عَارِيَة، فَتُعَاقَب في الآخـرة. اهـ. وهذا ينطبق على مَن تَلْبَس الضَّـيِّق، وعلى مَن تَلْبس العَبَـاءة على الكَتِف، لأنّهَا لا تَسْتُر تَقَاطِيع جَسَدِهـا.

وقـد أوْرَد ابنُ عبد البر ما رواه الإمام مالـك عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه أنـها قالت: دَخَلَتْ حَفصة بنـت عبد الرحمن على عائشة زوج النبـي صلى الله عليه وسلم وعلى حَفـصة خِمَار رَقيق فشقته عائشة وكستها خِمَارًا كَثِيـفًا.

ومـا رواه مالك عن مسلم بن أبي مريـم عن أبي صالح عن أبي هريرة أنـه قال: نساء كاسيات عاريـات مائلات مميلات لا يدخـلن الجنة ولا يجدن ريحـها، وريحها يوجد من مسير خمسمائة سنـة. ثـم قال ابن عبد البر: الْمَعْنَى في هَذين الحديثـين سَواء؛ فَكُلّ ثَوب يَصِف ولا يَسْتُـر فَلا يَجُوز لِبَاسه بِحَال إلاَّ مَع ثَوب يَسْتُـر ولا يَصِف، فإنَّ الْمُكْتَسِيَة بِه عَارِيَـة. اهـ.

وحديـث: " صِنفان من أهل النار لم أرَهمـا: قوم معهم سياط كأذْناب البَقـر يَضْرِبون بِها الناس، ونِسَاء كَاسِيات عَارِيـات، مُمِيلات مَائلات، رُؤوسهن كأسْنِمَـة البُخْت الْمَائلة، لا يَدْخُلْن الْجَنَّة ولا يَجِـدْن رِيحها، وإنَّ ريحها لَيُوجَد مِـن مَسِيرة كَذا وكذا " رواه مسـلم. فالأمْر ليس بالأمْر الْهَيِّـن، بل هو أمْر في غاية الْخُطُـورة.

وهـو سَبب للفضيحة في الآخِرة كـما تقدّم مِن قوله عليه الصلاة والسلام: رُبّ كاسِيـة في الدّنيا عَارِيَة في الآخِرَة “، والْجَـزِاء مِن جِنْس العَمَل، فلَمَّا لم تتستَّر فـي الدُّنيا ولَم يَكُن حَجابـها حِجابا شرْعيا عوقِبَت في الآخِرَة بالفضـيحة والعُرِيّ، وإن كان كلّ أحَدٍ يُحَِر عُريانا إلاَّ أنّهـا تَفتَضِح في ذلك الْموطِن. نسأل الله أن يسترنا فـوق الأرض وتحت الأرض ويـوم العَرْض.. وأن يَسْتُر نِسَاء المسلـمين في الدُّنيا والآخِرة. والله تعالى أعلـم.

الشيخ عبد الرحمن السحيم
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?threadid=52295




 
 توقيع : العود الأزرق

ألَمْ تَـرَ أنَّ الحـقَّ أبلَـجُ لاَئـحُ

وأنّ لحاجاتِ النّفـوسِ جَوايِـحُ


إذَا المرْءِ لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ

فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!


إذَا كـفَّ عَـبْدُ اللهِ عـمَّا يضـرُّهُ
وأكثـرَ ذِكْـرَ الله، فالعَبْـدُ صالـحُ


إذا المـرءُ لمْ يـمدَحْهُ حُسْنُ فِعَـالِهِ
فلَيـسَ لهُ، والحَمـدُ لله، مـادِحُ !!!



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



عقدٌ من اللؤلؤ - رسائل و فوائد دعوية
Pearl_Necklace0@


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


free counters
   

مركز التحميل



الساعة الآن 08:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by arbsonline.com
شبكة فجر الإيمان - ما ينشر في المنتدى يعبر عن رأي كاتبه
اختصار الروابط