حملة النفير 
 عدد الضغطات  : 4236
نصيحة عظيمة حول الفرقة بين طلبة العلم للشيخ الوالِد العلامة/ 
 عدد الضغطات  : 3602
موقع العلامه عبد العزيز ابن بازhttp://dc197.4shared.com/img/ 
 عدد الضغطات  : 2565 موقع العلامه ابن عثيمين

http://dc197.4shared.com/img/2330 
 عدد الضغطات  : 2735 موقع العلامه الألباني 
 عدد الضغطات  : 2438 الفوزان

http://www.marok1.com/img/svt/08.jpg 
 عدد الضغطات  : 2831 فجر الإيمان على تويتر
http://www.fjr-aleman.com/up/uploads/ 
 عدد الضغطات  : 6703
 
 عدد الضغطات  : 2080 جمعية إنسان الخيرية 
 عدد الضغطات  : 1987 همسات إيمانية 
 عدد الضغطات  : 2160 الصديقة 
 عدد الضغطات  : 3418 لاتنشرهـــا 
 عدد الضغطات  : 2641
 
 عدد الضغطات  : 1838 مؤلفات للشيخ العثيمين بالفرنسيةhttp://sub5.rofof.com/img3/04 
 عدد الضغطات  : 2270 أهم المسائل التي تسأل عنها المرأة 
 عدد الضغطات  : 2464 رســآلــة خــآصــة إلــى [ الزوجـــه المُـلـتـزمــــه ] 
 عدد الضغطات  : 1502 من أقوال الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى 
 عدد الضغطات  : 2216
 
 عدد الضغطات  : 1945 الإيجابية تحقيق الرجال( متجدد ) 
 عدد الضغطات  : 1291 إعلان 
 عدد الضغطات  : 1001 سلسة أخلاق المتقي 
 عدد الضغطات  : 1199 الراقي الشيخ خالد العجمي 
 عدد الضغطات  : 1410


العودة   منتدى فجر الايمان > أقسام العقيدة الإسلامية > بينات من الهـــدى

بينات من الهـــدى كل ما يختص بالعقيدة والتوحيد والاسماء والصفات


الكبــــــــــائر

كل ما يختص بالعقيدة والتوحيد والاسماء والصفات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-10-2009, 12:50 AM   #1
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
 قـائـمـة الأوسـمـة
الحضور المميز

التميز البرونزي

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الكبــــــــــائر



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اضع بين يديكم كتاب الكبائر

من تأليف
الإمام شمس الدين محمد بن احمد بن عثمان الذهبي


الكبيرة الأولى

الشرك بالله تعالى

وهو أن تجعل لله ندا وهو خلقك , وتعبد معه غيره من حجر او بشر او شمس او قمر , او نبي او شيخ او جني او نجم او ملك او غير ذلك
قال الله تعالى : ( إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء )
وقال تعالى : ( إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأوه النار )
وقال تعالى : ( إن الشرك لظلم عظيم )
والآيات في ذلك كثيرة .
فمن أشرك بالله ثم مات مشركا فهو من أصحاب النار قطعا , كما أن من آمن بالله ومات مؤمنا فهو من أصحاب الجنة وإن عذب .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ : الإشراك بالله ..... ) الحديث .
وقال عليه الصلاة والسلام : ( الجتنبوا السبع الموبقات ..... ) فذكر منها الشرك .
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من بدل دينه فأقتلوه ) صحيح


الكبيرة الثانيه

قتل النفس

قال تعالى : ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )
وقال تعالى : ( والذين لايدعون مع الله اله ءاخرا ولايقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق ولايزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما @ يضعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا @ إلا من تاب )
وقال تعالى : ( وإذا الموءدة سئلت @ بأي ذنب قتلت )
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( اجتنبوا السبع الموبقات ) فذكر قتل النفس التي حرم الله
وقال صلى الله عليه وسلم : وقد سئل أي الذنب أعظم ؟ قال : ( أن تجعل لله ندا وهو خلقك ) . قال ثم أي ؟ قال : ( أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك ) قيل ثم أي ؟ قال : ( أن تزاني حليلة جارك )
وقال صلى الله عليه وسلم ( إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار ) قيل يارسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟ قال : ( إنه كان حريصا على قتل صاحبه )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لايزال المرء في فسحة من دينه مالم يتند بدم حرام )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لاترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لايزال المرء في فسحه من دينه مالم يصب دما حرام ) لفظ البخاري
وقال صلى الله عليه وسلم : ( أول مايقضى بين الناس في الدماء )
وقال بشير بن مهاجر عن ابن بريده عن ابيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا )
وقال فراس عن الشعبي عن عبدالله بن عرمو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أكبر الكبائر : الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين )
وقال حميد بن هلال نبأنا نصر بن عاصم نبأنا عقبة بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله أبى علي بمن قتل مؤمنا ) .. قالها ثلاثا وهذا شرط مسلم
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مامن نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه أول من سن القتل ) متفق عليه
وعن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنه وإن ريحها ليوجد من مسيرة اربعين عاما )
وعن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ألا من قتل نفسا معاهدة لها ذمة الله وذمة رسوله , فقد اخفر ذمة الله ولايرح رائحة الجنه , وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين خريفا ) صححه الترمذي اخفر يعني نقض عهده وغدر
وعن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة لقي الله مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله ) رواه الإمام أحمد وابن ماجه وفي اسناده مقال
وعن معاوية قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( كل ذنب عسى الله أن يغفره , إلا الرجل يموت كافرا , أو الرجل يقتل مؤمنا متعمدا ) اخرجه النسائي



والصلاة والسلام على رسول الله

نستكمل باقي الكبائر قريبا بإذن الله





سبحان الله
الحمدلله
لا اله الا الله
الله اكبر


 
 توقيع : الفيصل



رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 06:55 AM   #2
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الكبيرة الثالثه

الســــحر


لأن الساحر لابد أن يكفر , قال الله تعالى : (( ولكن الشيطين كفروا يعلمون الناس السحر )) البقرة 102 .
وما للشيطان غرض في تعليمه الإنسان السحر إلا ليشرك به .
وقال الله تعالى عن هاروت وماروت : (( وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما مايفرقون به بين المرء وزوجه وماهم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون مايضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا امن اشتره ماله في الآخرة من خلق )) . البقرة 102 .
فترى خلقا كثيرا من الضلال يدخلون بالسحر ويظنونه حراما فقط , وما يشعرون أنه كفر , فيدخلون في تعليم السيمياء وعلمها , وهي محض السحر , وفي عقد المرء عن زوجته وهو سحر , وفي محبة الزوج لامرأته وفي بغضها وبغضه , وأشباه ذلك بكلمات مجهوله اكثرها شرك وضلال .
وحد الساحر القتل لأنه كفر بالله أو ضارع بالكفر .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( اجتنبوا السبع الموبقات ) فذكر منها السحر, فليتق العبد ربه ولايدخل فيما يخسر به الدنيا والآخره .
ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( حد الساحر ضربه بالسيف ) والصحيح أنه قول جندب .
وقال بجالة بن عبدة : أتانا كتاب عمر قبل موته بسنه أن اقتلوا كل ساحر وساحرة .
وعن ابي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ثلاثة لايدخلون الجنه مدمن خمر وقاطع رحم ومصدق بالسحر ) رواه احمد في المسند .
وعن ابن مسعود مرفوعا ( الرقى والتمائم والتولة شرك ) روه احمد وابو داود
التوله : نوع من السحر ويحبب المرأة الى زوجها والتميمه : خرزه ترد العين .
وأعلم أن كثيرا من الكبائر , بل عامتها : إلا القليل , يجهل خلق كثير من الأمة تحريمه , ومابلغه من الزجر فيه ولا الوعيد , فهذا الضرب فيهم تفصيل , فينبغي للعالم أن لايستعجل على الجاهل بل يرفق به ويعلمه مما علمه الله , ولاسيما إذا كان قريب العهد بجاهليته , قد نشأ في بلاد الكفر لبعيده , لأسر وجلب الى أرض المسلمين , وتركي كافر او كردي مشرك لايعرف بالعربي , فاشتراه امير تركي لاعلم عنده ولافهم , فبالجهد إن تلفظ الشهادتين , فإن علم العربي حتى يفقه معنى الشهادتين بعد أيام وليال , فيها ونعمت , ثم قد يصلي وقد لا يصلي , وقد يلقن الفاتحه مع الطول إن كان استاذه فيه دين ما , فإن كان استاذه شبيها به , فمن أين لهذا المسكين أن يعرف شرائع الإسلام والكبائر واجتنابها , والواجبات وإتيانها ؟ فإن عرف هذه موبقات الكبار وحذر منها , واركان الفرائض واعتقدها , فهو سعيد , وذلك نادر فينبغي للعبد أن يحمد الله تعالى على العافيه .
فإن قيل : هو فرط لكونه ماسأل عما يجب عليه .
قيل : هذا مادار في رأسه , ولا استشعر أن سؤال من يعلمه يجب عليه ومن لم يجعل الله له نورا فلا يأثم أحد إلا بعد العلم ويعد قيام الحجه عليه والله لطيف رؤوف بهم .
قال تعالى : ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) الإسراء 15 .
وقد كان سادة الصحابه بالحبشة فتنزل الواجبات والتحريم على النبي صلى الله عليه وسلم فلا يبلغهم تحريمه إلا بعد أشهر فهم في تلك الأشهر معذورون بالجهل حتى يبلغهم النص فكذا يعذر بالجهل كل من لم يعلم حتى يسمع النص إن شاء الله تعالى .



الكبيرة الرابعة

تـــــرك الصلاة


قال تعالى : ( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوت فسوف يلقون غيا ) مريم 59 .
وقال تعالى : ( فويل للمصلين @ الذين هم عن صلاتهم ساهون @ الذين هم يراءون @ ويمنعون الماعون ) الماعون 4-7 .
وقال تعالى : ( ماسلككم في سقر @ قالوا لم نك من المصلين ) المدثر 42-43
قال صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من فاتته صلاة العصر حبط عمله )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( بين العبد وبين الشرك ترك الصلاة ) .
وعنه صلى الله عليه وسلم : ( من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ) .قاله مكحول عن أبي ذر ولم يدركه .
وقال عمر رضي الله عنه : ( اما إنه لاحظ لأحد في الإسلام أضاع الصلاة )
وقال ابراهيم النخعي : ( من ترك الصلاة فقد كفر ) وقال ايوب السختاني مثل ذلك .
وروى الجريري عن عبدالله بن شقيق , عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : ( كان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لايرون شيئا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة ) . اخرجه الحاكم في المستدرك واخرجه الترمذي دون ذكر ابي هريرة .
وقال ابن حزم : ( لاذنب بعد الشرك اعظم من ترك الصلاة حتى يخرج وقتها , وقتل مؤمن بغير حق ) .
وروى حمام نبأنا قتادة عن الحسن عن حريث بن قبيصه قال : حدثني ابو هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اول مايحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته , فإن صلحت فقد افلح وأنجح , وإن فسدت فقد خاب وخسر ) حسنه الترمذي .
وقال صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله , ويقيموا الصلاة , ويؤتوا الزكاة , فإن فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام , وحسابهم على الله ) . متفق عليه
وعن أبي سعيد , أن رجلا قال : يارسول الله ! اتق الله , فقال : ( ويلك الست احق اهل الأرض أن أتقي الله ) فقال خالد بن الوليد : ألا اضرب عنقه يارسول الله , فقال : ( لا لعله أن يكون يصلي ) . متفق عليه .
وروى الإمام أحمد في مسنده من حديث عبدالله بن عمر , عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من لم يحافظ على الصلاة لم تكن له نورا ولا برهانا ولا نجاة , وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف ) . ليس إسناده بذلك .
وهذه النصوص تشعر بكفر تارك الصلاة .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ : ( مامن عبد يشهد أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله إلا حرمه الله على النار ) . متفق عليه .
فمؤخر الصلاة عن وقتها صاحب كبيره , وتاكرها بالكلية - أعني الصلاة الواحده - كمن زنى وسرق , لأن ترك كل صلاة أو تفويتها كبيره , فإن فعل ذلك مرات كان من أهل الكبائر إلا أن يتوب , فإن لازم ترك الصلاة فهم من الأخسرين الأشقياء المجرمين .



الكبيرة الخامسه

منع الزكاة


قال الله تعالى : ( وويل للمشركين @ الذين لايؤتون الزكاة ) فصلت 6-7
وقال تعالى : ( والذين يكنزون الذهب والفضه ولاينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب اليم @ يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ماكنزتم لأنفسكم فذوقوا ماكنت تكنزون ) التوبة 34-35
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما من صاحب إبل ولا بقر ولا غنم لايؤدي منها زكاتها إلا بطح لها يوم القيامة بقاع قرقر تنطحه بقرونها وتطؤه بأخفافها كلما نفذت عليه آخرها عادت عليه أولاها حتى يقشى بين الناس في يوم كان مقداره خمسين الف سنة , ثم يرى سبيله إما الى الجنة وإما الى النار , وما من صاحب كنز لايؤدي زكاتة إلا مثل له كنزه يوم القيامة شجاعا اقرع ) الحديث
وقد قاتل ابو بكر رضي الله عنه مانعي الزكاة , وقال : ( والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها ) في الأصل : عقالا , والتصحيح من صحيح البخاري .
قال تعالى : ( ولايحسبن الذين يبخلون بما ءاتهم الله من فضله هو خير لهم بل هو شر لهم سيطوقون بما بخلوا به يوم القيامه ولله ميرث السموت والأرض والله بما تعلمون خبير ) آل عمران 180 .
وعن النبي صلى الله عليه وسلم فيمن منع الزكاة قال : ( من منعها فإنا آخذوها وشطر ماله عزمة من عزمات ربنا ) عزمة اي حق . اخرجه ابو داود والنسائي من حديث بهز بن حكيم عن ابيه عن جده .
وعن يحيى بن أبي كثير , حدثني عامر العقيلي , أن أباه أخبره أنه سمع ابا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ثلاثة يدخلون النار أمير مسلط , وذو ثروة لايؤدي حق الله في ماله , وفقير فخور ) .
وعن شريك وغيره , عن ابي اسحاق , عن ابي الأحوص عن عبدالله قال : ( أمرتم بالصلاة والزكاة , فمن لم يزك فلا صلاة له ) .


والصلاة والسلام على رسول الله


نستكمل باقي الكبائر قريبا بإذن الله



سبحان الله
الحمدلله
لا اله الا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 03:12 AM   #3
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الكبيرة السادسه

عقوق الوالدين


قال تعالى : ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولاتنهرهما وقل لهما قولا كريما @ وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة ) .الإسراء 23-24
وقال تعالى : ( ووصينا الإنسن بوالديه حسنا ) .العنكبوت8
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ ) . وذكر منها عقوق الوالدين متفق عليه
وقال عليه السلام : ( رضا الله في رضا الوالد , وسخط الله في سخط الوالد ) .صحيح
وعنه صلى الله عليه وسلم : ( الوالد أوسط أبواب الجنه , فإن شئت فأحفظ , وإن شئت فضيع ) . صححه الترمذي
وعنه عليه الصلاة والسلام قال : ( الجنه تحت أقدام الأمهات ) .
وجاءه رجل يستأذنه في الجهاد معه فقال : ( أحي والداك ) قال : نعم , قال ( ففيهما جاهد )
وقال : ( أمك وأباك واختك وأخاك وأدناك أدناك )
وروي عنه عليه الصلاة والسلام قال : ( لايدخل الجنه عاق , ولا منان , ولا مدمن خمر , ولا مؤمن بسحر )
وقال عبدالله بن عمر : جاء اعرابي فقال : يارسول الله , مالكبائر ؟ فقال : ( الإشراك بالله ) قال : ثم ماذا ؟ قال : ( ثم عقوق الوالدين ) قال : ثم ماذا ؟ قال : ( ثم اليمين الغموس )
وعنه صلى الله عليه وسلم قال : ( لايدخل الجنه عاق ولا مكذب بالقدر )
وروى عيسى بن طلحه بن عبيدالله , عن عمرو بن مرة الجهني أن رجلا قال : يارسول الله ! ارأيت إن صليت الصلوات الخمس , وصمت رمضان , وأديت الزكاة , وحججت , فماذا لي ؟ قال : ( من فعل ذلك كان مع النبيين والصديقين إلا أن يعق والديه )
وعن بكار بن عبدالعزيز بن ابي بكرة , قال : حدثنا أبي , عن أبي بكرة مرفوعا : ( كل الذنوب يؤخر منها ماشاء الى يوم القيامه إلا عقوق الوالدين , فإنه يعجل لصاحبه )
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لايجزي ولد والد إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه ) مسلم
وعن عليه الصلاة والسلام بإسناد حسن قال : ( لعن الله العاق لوالديه )
وقال : ( الخاله بمنزله الأم ) صححه الترمذي
وعن وهب بن منيه قال : ( إن الله تعالى قال : ياموسى وقر والديك , فإن من وقر والديه مددت في عمره ووهبت له ولدا يبره , ومن عق والديه قصرت عمره ووهبت له ولدا يعقه )
وقال كعب : ( والذي نفسي بيده إن الله ليعحل حين العبد إذا كان عاقا لوالديه ليعجل له العذاب , وإن الله ليزيد عمر العبد إذا كان بارا بوالديه ليزيد برا وخيرا )
وقال ابو بكر بن ابي مريم : ( قرأت بالتوراة من يضرب أباه يقتل )
وقال وهب : ( في التوراة : ( على من صك والده الرجم )



الكبيره السابعه

أكــــــل الربا


قال الله تعالى : ( يا أيها الذي ءامنوا اتقوا الله وذروا مابقي من الربوا إن كنتم مؤمنين @ فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله ) البقرة 278-279
وقال تعالى : ( الذين يأكلون الربوا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطن من المس ) البقرة 275
فهذا وعيد عظيم بالخلود في النار كما ترى لمن عاد الى الربا بعد الموعظه فلا حول ولاقوة الا بالله .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( اجتنبوا السبع الموبقات ) وذكر منها الربا
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله آكل الربا وموكله ) رواه مسلم والترمذي فزاد : ( وشاهده وكاتبيه ) وإسناده صحيح
وقال صلى الله عليه وسلم : ( آكل اربا وموكله وكاتبه إذا علموا ذلك , ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة ) اخرجه النسائي


الكبيرة الثامنه

أكل مال اليتيم ظلما


قال الله تعالى : ( إن الذين يأكلون أمول اليتمى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا ) النساء 10
وقال تعالى : ( ولاتقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن ) الأنعام 152
وقال صلى الله عليه وسلم : ( اجتنبوا السبع الموبقات ) فذكر منها آكل مال اليتيم
وكل ولي ليتيم إذا كان فقيرا فأكل بالمعروف فلا بأس عليه , وما زاد على المعروف فسحت حرام , والمعروف يرجع فيه الى عرف الناس المؤمنين الخالين من الأغراض الخبيثه



الكبيرة التاسعه
الكذب على المصطفى صلى الله عليه وسلم


الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم كفر ينقل عن الملة , ولاريب أن تعمد الكذب على الله ورسوله في تحليل حرام او تحريم حلال كفر محض , وإنما الشأن في الكذب عليه في سوى ذلك .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن كذبا علي ليس ككذب على غيري من كذب على عامدا فليتبوأ مقعده من النار )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من كذب علي بني له بيت في جهنم ) صحيح
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من يقل عني مالم أقله فليتبوأ مقعده من النار )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( يطبع المؤمن على كل شيء إلا الخيانه والكذب )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ) فلاح لك بهذا أن رواية الموضوع لاتحل


والصلاة والسلام على رسول الله



نستكمل باقي الكبائر قريبا بإذن الله





سبحان الله
الحمدلله
لا اله الا الله
الله اكبر


 
التعديل الأخير تم بواسطة الفيصل ; 13-10-2009 الساعة 03:15 AM

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 01:57 PM   #4
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الكبيرة العاشرة

إفطار رمضان بلا عذر ولا رخصة


قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أفطر يوما من رمضان بلا عذر ولا رخصة لم يقضه صيام الدهر ولو صامه )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( الصلوات الخمس والجمعه الى الجمعه ورمضان الى رمضان كفارات لما بينهن ما أجتنبت الكبائر )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت ) متفق عليه
وقال حماد بن زيد عن عمرو بن مالك البكري عن ابي الجوزاء عن ابن عباس قال : (( عرىالإسلام وقواعد الدين ثلاثة شهادة أن لا إله إلا الله والصلاة وصوم رمضان فمن ترك واحدة منهن فهو كافر ))
وتجده كثير المال ولا يزك ولا يحل دمه , هذا غبر صحيح .
وعند المؤمنين مقرر من يترك صوم شهر رمضان بلا مرض ولاغرض أنه شر من الزاني والمكاس ومدمن الخمر بل يشكون في إسلامه ويظنون به الزندقه والانحلال .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فلا حاجة لله بأن يدع طعامه وشرابه ) صحيح
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( رغم انف امريء أدرك شهر رمضان فلم يغفر له )




الكبيرة الحادية عشر


الفرار من الزحف



قال الله تعالى : ( ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( الجتنبوا السبع الموبقات ) فذكر منها التولي يوم الزحف



الكبيرة الثانية عشر

الزنا , وبعضه أكبر إثما من بعض


قال الله تعالى : ( ولاتقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا )
وقال تعالى : ( والذين لايدعون مع الله إله ءاخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولايزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما @ يضعف له العذاب يوم القيمة ويخلد فيه مهانا @ إلا من تاب )
وقال تعالى : ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله )
وقال تعالى : (الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين )
وقال النبي صلى الله عليه وسلم - وسئل أي الذنب أعظم ؟ قال : ( أن تجعل لله ندا وهو خلقك ) قال : ثم أي ؟ قال : ( أن تقتل ولدكم خشية أن يطعم معك ) قال : ثم أي ؟ قال : ( أن تزاني حليلة جارك )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن , ولايسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن , ولايشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( إذا زنى العبد خرج منه الإيمان فكان عليه كالظله فإذا إنقلع منها رجع إليه الإيمان ) هذا على شرط البخاري ومسلم
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من زنى أو شرب الخمر نزع الله منه الإيمان كما يخلع الإنسان القميص من رأسه ) إسناد جيد
وقال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولايزكيهم ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم شيخ زان وملك كذاب وعائل مستكبر ) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : ( حرمة نساء المجاهدين على القاعدين كحرمة أمهاتهم وما من رجل يخلف رجلا من المجاهدين في أهله فيخونه فيهم إلا وقف له يوم القيامة فيؤخذ من عمله ماشاء فما ظنكم ) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : ( اربعه يبغضهم الله البياع الحلاف والفقير المختال والشيخ الزاني والإمام الجائر ) اخرجه النسائي وإسناده صحيح
وأعظم الزنا الزنا بالأم وامرأة الأب وبالمحارم .
من وقع على ذات محرم فاقتلوه
وفي الباب احاديث منها
حديث البراء : (أن خاله بعثه النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل عرس بامرأة أبيه أن يقتله ويخمس ماله )


يتبع قريبا بمشيئه الله تعالى




سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 19-10-2009, 02:28 PM   #5
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الكبيرة الثالثة عشر



الإمام الغاش لرعيته , الظالم , الجبار

قال تعالى : (( إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم ))
وقال تعالى : (( كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه لبئس ماكانوا يفعلون ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من غشنا فليس منا ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( الظلم ظلمات يوم القيامة ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إيما راع غش رعيته فهو في النار ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من استرعاه الله رعية ثم لم يحطها بنصح إلا حرم الله عليه الجنة )) متفق عليه
وفي لفظ : (( يموت حين يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنه )) متفق عليه . ولفظ : (( لم يجد رائحة الجنه ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ما من أمير عشرة إلا يؤتى به مغلولة يداه إلى عنقه أطلقه عدله أو أوبقه جوره ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( اللهم من ولي من أمر هذه الأمة شيئا فرفق بهم , فأرفق به , ومن شق عليها فاشقق عليه )) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( سيكون أمراء فسقة جورة , فمن صدقهم بكذبهم , وأعانهم على ظلمهم , فليس مني ولست منه , ولن يرد على الحوض ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي هم أعز وأكثر ممن يعمله , ثم لم يغيروا إلا عمهم الله بعذاب ))
وروى أبو عبيدة بن عبدالله بن مسعود عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( والذي نفسي بيده لتأمرون بالمعروف , ولتنهون عن المنكر , ولتأخذن على يد المسيء , ولتأطرنه على الحق أطرا , أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم يلعنكم كما لعنهم - يعني بني اسرئيل - على لسان داود وعيسى بن مريم )) . ... لتأطرنه أي تعطفوه عليه ..
وعن اغلب بن تميم , حدثنا المعلي بن زياد , عن معاوية بن قرة , عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( صنفان من أمتي لاتنالهما شفاعتي : سلطان ظلوم غشوم , وغال في الدين , يشهد عليهم ويتبرأ منهم ))
أغلب ضعيف وقد رواه المبارك فقال : حدثنا منيع حدثنا معاوية بن قرة بنحوه ومنيع لايدري من هو ؟
وقال محمد بن جمادة , عن عطية , عن أبي سعيد الخدري مرفوعا : (( أشد الناس عذابا يوم القيامه إمام جائر ))
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( أيها الناس : مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوا الله فلا يستجيب لكم , وقبل أن تستغفروا فلا يغفر لكم . إن الأحبار من اليهود والرهبان من النصارى لما تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لعنهم الله على لسان أنبيائهم ثم عمهم البلاء ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من أحدث في أمرنا هذا ماليس فيه فهو رد ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من أحدث أو آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكه والناس اجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من لايرحم لا يرحم ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ما من أمير يلي أمور المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم احتجب الله دون حاجته وخلته وفقره يوم القيامه )) رواه ابو داود والترمذي
وقال صلى الله عليه وسلم : (( الإمام العادل يظله الله في ظله ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( المقسطون على منابر من نور الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( شرار أمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم )) قالوا : يارسول الله أفلا نبذناهم ؟ . قال : (( لا, ما أقاموا فيكم الصلاة )) رواهما مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته , ثم قرأ { وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظــلمه إن أخذه أليم شديد } )) متفق عليه
وقال صلى الله عليه وسلم لمعاذ لما بعثه إلى اليمن : (( إياك وكرائم أموالهم وأتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب )) متفق عليه .. كراثم اموالهم اي خيارها وأنفسها
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن شر الرعاء الحطمة )) متفق عليه ..الحطمه اي العنيف برعاية الابل
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ثلاثة لايكلمهم الله .... )) فذكر منها الملك الكذاب
وقال تعالى : (( تلك الدار الأخرة نجعلها للذي لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعــقبة للمتفقين ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( إنكم ستحرصون على الإمارة , وستكون ندامه يوم القيامة )) رواه البخاري
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إنا والله لا نولي هذا العمل أحدا سأله , أو أحدا حرص عليه )) متفق عليه
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ياكعب بن عجرة , أعاذك الله من إمارة السفهاء , أمراء يكونو من بعدي ولا يهتدون بهديي , ولا يستنون بسنتي )) صححه الحاكم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ثلاث دعوات مستجابات لاشك فيهن : دعوة المظلوم , ودعوة المسافر , ودعوة الوالد على ولده )) سنده قوي




الكبيرة الرابعة عشرة




شرب الخمر وإن لم يسكر منه

قال الله تعالى : (( يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ))
وقال الله تعالى : (( يا أيها الذين ءامنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلـم رجس من عمل الشيطــن فأجتنبوه ))
وثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما نزل تحريم الخمر مشى الصحابه بعضهم إلى بعض وقالوا : حرمت الخمر وجعلت عدلا للشرك .
وذهب عبدالله بن عمر إلى أن الخمر أكبر الكبائر .
وهي بل ريب أم الخبائث وقد لعن شاربها في غير ما حديث .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من شرب الخمر فاجلدوه , فإن شربها فأجلدوه فإن شربها الرابعة فأقتاوه )) صحيح
وقال عمرو بن الحارث حدصني عمرو بن شعيب , عن أبيه , عن عبدالله بن عمرو , عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( من ترك الصلاة سكرا مرة واحده فكأنما كانت له الدنيا وماعليها فسلبها , ومن ترك الصلاة اربع مرات سكرا كان حقا على الله أن يسقيه من طينه الخبال )) قيل : يارسول الله , وماطينة الخبال ؟ قال : (( عصارة أهل جهنم )) سنده صحيح
وعن جابر , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن على الله عهدا لمن يشرب المسكر أن يسقيه من طينه الخبال )) . قيل : وماطينة الخبال ؟ قال : (( عرق أهل النار , أو قال : عصارة أهل النار )) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من شرب الخمر في الدنيا حرمها بالآخره )) متفق عليه
وعنه صلى الله عليه وسلم قال : (( مدمن الخمر إن مات لقي الله كعابد وثن )) رواه أحمد في مسنده



الكبيرة الخامسة عشر



الكبر والفخر والخيلاء والعجب والتيه



قال الله تعالى : (( وقال موسى إني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب ))
وقال تعالى : (( إنه لا يحب المستكبرين ))
وقال تعالى : (( إن الذين يجـــدلون في ءايــت الله بغير سلطــن أتـــهم إن في صدورهم إلا كبر ماهم ببـــلغيه فأستعذ بالله ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لايدخل الجنه أحدا في قلبه مثقال ذرة من كبر )) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( بينما رجل يتبختر في برديه إذ خسف الله به الأرض , فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة )) ... يتجلجل اي يغوص في الأرض حين يخسف به ...
وقال صلى الله عليه وسلم : (( يحشر الجبارون والمتكبرون يوم القيامة أمثال الذر يطؤهم الناس )) .... الذر اي النمل الأحمر الصغير
وقال بعض السلف : أول ذنب عصي الله به الكبر .
قال الله تعالى : (( وإذ قلنا للملئكه اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس أبى وأستكبر وكان من الكــفرين ))
فمن استكبر على الحق كما فعل ابليس لم ينفعه إيمان ,
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( الكبر سفه الحق وغمط الناس )) وفي لفظ لمسلم (( الكبر بطر الحق وغمط الناس )) ... سفه اي الإستخفاف بالحق ..... غمص وغمط اي الاإستهانه والإحتقار .... بطر اي أن يتكبر على الحق فلا يقبله
وقال تعالى : (( إن الله لايحب كل مختال فخور ))
وقال صلى الله عليه وسلم : يقول الله تعالى: (( العظمة إزاري , والكبرياء ردائي , فمن نازعني فيهما القيته في النار )) رواه مسلم ... المنازعه اي المجاذبه
وقال صلى الله عليه وسلم : (( اختصما الجنه والنار إلى ربهما , فقالت الجنه : يارب , مالي يدخلني ضعفاء الناس وسقطهم , وقالت النار أوثرت بالجبارين والمتكبرين )) .. الحديث
وقال الله تعالى : (( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لايريدون علوا في الأرض ولا فسادا ))
وقال تعالى : (( ولاتصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لايحب كل مختال فخور ))
أي : لاتميل خدك للناس معرضا متكبرا . والمرح : التبختر
وقال سلمه بن الأكوع : أكل رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم بشماله فقال : (( كل بيمينك )) قال : لا استطيع , مامنعه إلا الكبر , قال : (( لا استطعت )) فما رفعها إلى فيه بعد , رواه مسلم
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( ألا أخبركم بأهل النار , كل عتل جواظ مستكبر )) متفق عليه .... عتل اي الشديد الجافي والفظ الغليظ من الناس .... جواظ اي الكثير اللحم المختال في مشيته
وقال عمرو بن يونس اليمامي : نبأنا أبي , نبأنا عكرمة بن خالد , أنه لقي ابن عمر فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( ما من رجل يختال في مشيته ويتعاظم في نفسه إلا لقي الله وهو عليه غضبان )) هذا على شرط مسلم
وصح من حديث أبي هريرة : (( أول ثلاثة يدخلون النار : أمير متسلط , وغني لا يؤدي الزكاة , وفقير فخور ))
قلت : وأشر الكبر من تكبر على العباد بعلمه , وتعاظم في نفسه بفضيلته , فإن هذا لم ينفعه علمه , فإن من طلب العلم للآخرة كسره علمه , وخشع قلبه , وكان على نفسه بالمرصاد , فلم يفتر عنها , بل يحاسبها كل وقت ويثقفها , فإن غفل عنها جمحت عن الطريق المستقيم وأهلكته , ومن طلب العلم للفخر والرياسه , ونظر إلى المسلمين شزرا , وتحامق عليهم , وازدرى بهم , فهذا من أكبر الكبائر , ولايدخل الدنه من كان في قلبه مثقال ذره من كبر , فلا حول ولا قوة إلا بالله .




سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 20-10-2009, 02:55 PM   #6
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكبيرة السادسة عشر

شهادة الـــــــــــزور


قال تعالى : (( والذين لايشهدون الزور ))
وفي الآثار : (( عدلت شهادة الزور الإشراك بالله ))
قال الله تعالى : (( فأجتنبوا الرجس من الأوثـــن واجتنبوا قول الزور ))
وفي الحديث : (( لاتزول قدما شاهد بالزور يوم القيامة حتى تجب له النار ))
قال المصنف أيده الله : (( شاهد الزور قد ارتكب عظائم :
احدهما : الكذب والإفترا والله تعالى يقول : (( إن الله لايهدي من هو مسرف كذاب )) .... وفي الحديث : ((يطبع المؤمن على كل شيء ليس الخيانة والكذب ))
وثانيهما : أنه ظلم الذي شهد عليه حتى أخذ بشهادته ماله وعرضه وروحه .
وثالثهما : أنه ظلم الذي شهد له , بأن ساق إليه المال الحرام , فأخذه بشهادته ووجبت له النار .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من قضيت له من مال أخيه بغير حق فلا يأخذه فإنما أقطع له قطعة من نار )) .
ورابعهما : أنه اباح ماحرم الله وعصمه من المال والدم والدم والعرض .
قال صلى الله عليه وسلم : (( كل المسلم على المسلم حرام : ماله ودمه وعرضه ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ألا أنبأكم بأكبر الكبائر : الإشراك بالله , وعقوق الوالدين , وقول الزور وشهادة الزور )) فمازال يكررها حتى قلنا : ليته سكت . متفق عليه



الكبيرة السابعة عشر

اللــــواط


قد قص الله علينا قصة قوم لوط في غير ما موضع من كتابه العزيز , وأنه اهلكهم بفعلهم الخبيث , واجمع المسلمون من أهل الملل أن التلوط من الكباشر .
قال الله تعالى : (( اتأتون الذكران من العلمين * وتذرون ماخلق لكم ربكم من أزوجكم بل أنتم قوم عادون ))
واللواط أفحش من الزنا وأقبح .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لعن الله من عمل عمل قوم لوط )) إسناده حسن .
وعنه صلى الله عليه وسلم : (( اقتلوا الفاعل والمفعول به )) إسناده حسن .
وقال بن عباس : ينظر أعلى بناء في القرية فيلقى منه , ثم يتبع بالحجاره .
ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( سحاق النساء زنى بينهن )) . إسناده لين .
ومذهب الشافعي رحمه الله أن حد اللواطي حد الزنا سواء . وأجمعت الامة على من فعل بمملوكه قهو لوطي مجرم .


الكبيرة الثامنه عشر

قذف المحصنات


قال الله تعالى : (( إن الذين يرمون المحصنــت الغـفـلت المؤمنــت لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب أليم ))
وقال تعالى : (( والذين يرمون المحصنــت ثم لم يأتوا بأربعة شهدء فأجلدوهم ثمــنين جلدة ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( اجتنبوا السبع الموبقات )) فذكر منها قذف المحصنات الغافلات المؤمنات .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ))
وقال صلى الله عليه وسلم لمعاذ (( ثكلتك أمك , وهل يكب الناس على مناخرهم يوم القيامة غلا حصائد ألسنتهم ))
قال الله تعالى : (( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنــت بغير ماكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من قذف مملوكه بالزنا أقيم عليه الحد يوم القيامة إلا أن يكون كما قال )) . متفق عليه
أما من قذف أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها بعد نزول برائتها من السماء فهو كافر مكذب للقرآن يقتل .


سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 22-10-2009, 08:46 AM   #7
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الكبيرة التاسعة عشر

الغلول من الغنيمة ومن بيت المال والزكاة


قال الله تعالى : (( وما كان لنبي أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ))
قال أبو حميد الساعدي : استعمل النبي صلى الله عليه وسلم رجلا من الأزد يقال له ابن التبية على الصدقة , فلما قدم قال : هذا لكم وهذا أهدي إلي , فقام النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر , فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : (( أما بعد : فإني أستعمل الرجل منكم فيقول : هذا لكم وهذا أهدي إلي , أفلا جلس في بيت أبيه وأمه حتى تأتيه هديته إن كان صادقا , والله لا يأخذ أحد منكم شيئا بغير حق إلا لقي الله يحمله يوم القيامة , فلا أعرفن رجلا منكم لقي الله يحمل بعيرا له رغاء , أو بقرة لها خوار , أو شاة تبعر , ثم رفع يديه فقال : اللهم هل بلغت ))
وقال ابو هريرة : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خيبر , فلم نغنم ذهبا ولا ورقا غنمنا المتاع والطعام والثياب , ثم انطلقنا إلى الوادي ومع ررسول الله صلى الله عليه وسلم عبدا له , وهبه له رجل من جذام , فلما نزلنا قام عبد رسول الله صلى الله عليه وسلم يحل رجله , فرمي بسهم فكان فيه حتفه فقلنا : هنيئا له الشهادة يارسول الله , فقال : (( كلا , والذي نفس محمد بيده إن الشملة لتلهب عليه نارا , أخذها من الغنائم يوم خيبر لم تصبها المقاسم )) قال : ففزع الناس , فجاء رجل بشراك أو شراكين فقال : (( ششراك أو شراكين من نار )) متفق عليه
وأخرج ابو داود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر حرقوا متاع الغال وضربوه .
وقال عبدالله بن عمرو : كان على ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له كركرة , فمات . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( هو في النار )) فذهبوا ينظرون إليه فوجدوا عباءة قد غلها .
وفي الباب أحاديث كثيرة ويأتي بعضها من باب الظلم .
والظلم على ثلاثة أقسام :
احدهما : أكل المال بالباطل
وثانيهما : ظلم العباد بالقتل والضرب والكسر والجراح .
وثالثهما : ظلم العباد بالشتم واللعن والسب والقذف .
وقد خطب النبي صلى الله عليه وسلم الناس بمنى فقال : (( إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا )) متفق عليه .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( لايقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول ))
وقال زيد بن خالد الجهني : أن رجلا غل في غزوة خيبر , فامتنع النبي صلى الله عليه وسلم من الصلاة عليه وقال : (( إن صاحبكم غل في سبيل الله )) ففتشنا متاعه فوجدنا فيه خرزا مايساوي درهمين , اخرجه ابو داود والنسائي وقال الإمام احمد : مانعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم ترك صلاة على أحد إلا على الغال وقاتل نفسه .


الكبيرة العشرون

الظلم بأخذ أموال الناس بالباطل


قال الله تعالى : (( ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام ))
وقال تعالى : (( إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم ))
وقال تعالى : (( والظلمنو مالهم من ولي ولا نصير ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( الظلم ظلمات يوم القيامة ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من ظلم شبرا من الأرض طوقه إلى سبع أرضين يوم القيامة ))
وقال تعالى : (( إن الله لا يظلم مثقال ذرة ))
وفي الحديث: (( وديوان لايترك الله منه شيئا وهو ظلم العباد ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( مطل الغني ظلم ))
ومن أكبر الظلم اليمين الفاجرة .
قال صلى الله عليه وسلم : (( من اقتطع حق امريء مسلم بيمينه فقد اوجب الله له النار [ وحرم عليه الجنة ] )) قيل : يارسول الله , وإن كان شيئا يسيرا ؟ قال : (( وإن كان قضيبا من اراك )) رواه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من استعملناه على عمل فكتمنا مخيطا فما فوقه كان غلولا يأتي به يوم القيامة )) روه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن الشملة التي غلها عليه نارا )) فقام رجل فجاء بشراك كان أخذه لم تصبه المقاسم . فقال : (( شراك من نار ))
وقال رجل : يارسول الله , إن قتلت صابرا محتسبا مقبلا غير مدبرا , أتكفر عني خطاياي ؟ قال : (( نعم , إلا الدين )) رواه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن رجالا يتخوصون في مال الله بغير حق فلهم النار يوم القيامة )) رواه البخاري
وعن جابر , أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة : (( لايدخل الجنة لحم نبيت من سحت , النار أولى به )) صحيح على شرط الشيخين
وقال عبدالواحد بن زياد , عن أسلم الكوفي , عن مرة الهمذاني . عن زيد بن أرقم , عن أبي بكر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لايدخل الجنة جسد غذي بحرام ))
ويدخل في هذا الباب : المكاس , وقاطع الطريق , والسارق , والبطاط , والخائن , والزغلي , ومن استعار شيئا بجحده , ومن طفف الوزن والكيل , ومن التقط مالا فلم يعرفه , ومن باع شيئا فيه عيب فغطاه , والمقامره , ومخبر المشتري بالزائد .


الكبيرة الحادية والعشرون

الســــــرفة

قال الله تعالى : (( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاءا بما كسبا نكلا من الله والله عزيز حكيم ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لعن الله السارق [ الذي يسرق بيضه فتقطع يده ] ويسرق الحبل فتقطع يده ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لو أن فاظمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( لايزني الزاني حين يزني وهو مؤمن , ولايسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن , لكن التوبة معروضه )) صحيح
وعن منصور عن هلال بن سياف عن سلمة بن قيس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ألا إنما هن أربع : أن لا تشركوا بالله , ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق , ولا تزنوا , ولا تسرقوا )) .
قال الشيخ المصنف أيده الله : ولاتنفع السارق توبته إلا بأن يرد ماسرقه فإن كان مفلسا تحلل من صاحب المال .


الكبيرة الثانية والعشرون

قطع الطـــريق

قال الله تعالى : (( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلـــف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الأخرة عذاب أليم ))
فبمجرد إخافه السبيل هو مرتكب الكبيرة , فكيف إذا أخذ المال , فكيف إذا جرح أو قتل أو فعل عدة كبائر ؟! مع ماغالبهم عليه من ترك الصلاة وإنفاق ما يأخذونه في الخمر والزنا .




سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 24-10-2009, 09:45 PM   #8
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر




بسم الله الرحمن الرحيم






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكبيرة الثالثة والعشرون

اليـــمين الغموس

قال عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( الكبائر : الإشراك بالله , وعقوق الوالدين , وقتل النفس , واليمين الغموس )) رواه البخاري
واليمين الغموس : التي يتعمد فيها الكذب لأنها تغمس الحالف في الإثم .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( قال رجل : والله لايغفر الله لفلان , فقال الله تعالى : من ذا الذي يتألى على أني لا أغفر لفلان , قد غفرت له وأحبطت عملك ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ثلاثة لايكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم , المسبل إزاره , والمنان , والمنفق سلعته بالحلف الكاذب ))
وعن الحسن بن عبيدالله النخعي , عن سعد بن عبيده , عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من حلف بغير الله فقد كفر )) وفي لفظ : (( لقد أشرك )) إسناده على شرط مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من حلف على يمين ليقتطع بها مال امريء مسلم لقي الله وهو عليه غضبان )) وقيل : وإن كان شيئا يسيرا ؟ قال : (( وإن كان قضيبا من أراك ))
وصح تغليظ إثم الحالف كاذبا بعد العصر وعن منبر الرسول صلى الله عليه وسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من حلف فقال في حلفه باللات والعزي فليقل : لا إله إلا الله )) متفق عليه .
وكان من الصحابة من هو حديث عهد بالحلف بها , فربما سبقه لسانه ما ألف بها , فليبادر يقول : لا إله إلا الله .
وعن النبي صلى الله عليه وسلم : (( لايحلف عبد عند هذا المنبر على يمين آثمة ولو على سواك رطب إلا وجبت له النار )) رواه أحمد في مسنده .


الكبيرة الرابعة والعشرون

الكذاب في غالب أقواله
قال الله تعالى : (( إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب )) غافر 28
وقال تعالى : (( قتل الخراصون )) الذاريات 10
وقال تعالى : (( ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكــذبين )) آل عمران 61
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( إن الكذب يهدي إلى الفجور , وإن الفجور يهدي إلى النار , ولا يزال الرجل يكذب حتى يكتب عند الله كذابا )) متفق عليه
وقال صلى الله عليه وسلم : (( آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب , وإذا وعد أخلف , وإذا أؤتمن خان ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( اربع من كن فيه كان منافقا خالصا , ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصله من النفاق حتى يدعها ,: إذا أؤتمن خان , وإذا حدث كذب , وإذا عاهد غدر , وإذا خاصم فجر )) متفق عليه .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( من تحلم بحلم لم يره قط كلف أن يعقد بين شعيرتين يوم القيامة ولن يفعل )) رواه البخاري .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن أقرى القرى أن يري الرجل عينيه مالم تريا )) رواه البخاري .
وأخرج حديث سمرة بن جندب بطوله في منام النبي صلى الله عليه وسلم وفيه : (( أما الرجل الذي رأيته يشرشر شدقه إلى قفاه ومنخره إلى قفاه وعينه إلى قفاه فإنه رجل يغدو من بيته فيكذب الكذبه تبلغ الآفاق )) ... يشرشر اي يشقه ويقطعه
وعنه صلى الله عليه وسلم : (( يطبع المؤمن على كل شيء ليس الخيانة والكذب )) روي بإسنادين ضعيفين عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب ))
وعنه صلى الله عليه وسلم : (( كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع )) رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( المشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور )) رواه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إياكم والظن , فإن الظن أكذب الحديث )) متفق عليه
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ثلاثة لايكلمهم الله )) ... الحديث وفيه (( ملك كذاب )) رواه مسلم .

الكبيرة الخامسة والعشرون

قاتل نفسة , وهي من أعظم الكبائر
قال الله تعالى : (( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما * ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا * إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما )) النساء 29-30
وقال تعالى : (( والذين لايدعون مع الله إلها آخر ولايقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق )) الفرقان 68
وعن جندب بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( كان ممن كان قبلكم رجل به جرح فجزع , فأخذ سكينا فحز بها يده , فما رقا الدم حتى مات . قال الله تعالى : بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة )) متفق عليه .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من قتل نفسه بحديده فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا , ومن قتل نفسه بسم فسمه في يده يتحشاه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا )) متفق عليه .
وفي الحديث الصحيح الذي آلمته الجراح فاستعجل الموت فقتل نفسه بذباب سيفه , فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( هو من أهل النار )) .
وعن يحيى بن أبي كثير , عن أبي قلابة , عن ثابت بن الضحاك , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لعن المؤمن كقتله , ومن قذف مؤمنا بكفر فهو كقاتله , ومن قتل نفسه بشيء عذبه الله به يوم القيامة )) . صحيح .



[overline]سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر[/overline]


 

رد مع اقتباس
قديم 25-10-2009, 09:12 PM   #9
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكبيرة السادسة والعشرون

القاضي السوء


قال الله تعالى : (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكــفرون ))
وقال تعالى : (( أفحكم الجهلية يبغون ))
وقال تعالى : (( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينت والهدى من بعد ما بينه للناس في الكتب إؤلشك يلعنهم الله ويلعنهم اللعنون ))
وقد روى الحاكم في صحيحة بإسناد لن أرضاه أنا , عن طلحة بن عبيد الله , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يقبل الله صلاة إمام حكم بغير ما أنزل الله ))
وصحح الحاكم أيضا والعهدة عليه من حديث بريدة , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( قاض في الجنة وقاضيان في النار , قاض عرف الحق فقضى به فهو بالجنة , وقاض عرف الحق فجار متعمدا فهو في النار , وقاض قضى بغير علم فهو في النار ))
قلت : فكل من قضى بغير علم ولا بينة من الله ورسوله على ما يقتضي به فهو داخل هذا الوعيد .
وروى شريك بن الاعمش عن سعد بن عبيدة , عن أبي بريدة , عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قاضيان في النار وقاض في الجنة )) وذكر الحديث قالوا : فما ذنب الذي جهل ؟ قال : (( ذنبه أن لا يكون قاضيا حتى يعلم )) إسناده قوي .
وأقوى منه حديث معقل بن سنان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ما من أحد يكون على شيء من هذه الأمة فلا يعدل فيهم إلا كبه الله في النار ))
وروى عثمان بن محمد الأخنسي – وهو صدوق – عن المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من جعل قاضيا [ بين الناس ] فكأنما ذبح بغير سكين )) جيد .
أما إذا اجتهد الحاكم وقضى بما قام الدليل على صحته , ولم يحكم برأي فقيه , وقد لاح له ضعف ذلك القول , قهو مأجور ولابد .
لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران , وإن اجتهد فأخطأ فله أجر )) متفق عليه .
فرتب النبي صلى الله عليه وسلم الأجر إذا أجتهد في الحكم . فأما إذا كان مقلدا فيما يقضي به فلم يدخل في الخبر ويحرم على القاضي أن يحكم وهو غضبان , لا سيما من الخصم . وإذا اجتمع في القاضي قلة علم وسوء قصد . وأخلاق زعرة , وقلة ورع , فقد تمت خسارته ووجب عليه أن يعزل نفسه , ويبادر بالخلاص من النار .
وعن عبدالله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لعنة الله على الراشي والمرتشي )) صححه الترمذي .


الكبيرة السادسة والعشرون

القواد المستحسن لأهله

قال الله تعالى : (( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين ))
وعن سليمان بن بلال , عن عبدالله بن يسار الأعرج , حدثنا سالم بن عبدالله عن أبيه , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ثلاثة لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه والديوث ورجلة النساء )) إسناده صحيح لكن بعضهم يقول : عن أبيه عن عمر مرفوعا , فمن كان يظن بأهله الفاحشة ويتغافل لمحبته فيها , أو لأن لها عليه دين وهو عاجز , أو صداق ثقيل , أو له أطفال صغار , ترفعه إلى القاضي وتطلبه بفرضهم , فهو دون من يعرس عليها , ولا خير فيمن لا غيرة له .


الكبيرة الثامنة والعشرون

الرجلة من النساء والمخنث من الرجال

قال الله تعالى : (( والذين يجتنبون كبئر الإثم والفواحش ))
وقال بن عباس : (( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء )) صحيح .
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لعن الله الرجلة من النساء )) إسناده حسن .
وقال أبو هريرة : (( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل )) إسناده صحيح .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس , ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات , رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها , وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا )) أخرجه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ألا هلك الرجال حين أطاعوا النساء ))
فمن الأفعال التي تلعن عليها المرأة : إظهار الزينة والذهب و اللؤلؤ من تحت النقاب , وتطيبها بالمسك والعنبر ونحو ذلك , ولبسها الصباغات والمداس إلى ما أشبة ذلك من الفضائح .

الكبيرة التاسعة والعشرون

والمحلل و المحلل له

صح من حديث ابن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لعن لمحلل والمحلل له )) رواه النسائي والترمذي .
و بإسناد جيد عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله رواه أهل السنن إلا النسائي . ولكن فاعل هذه القاذوره مقلد عامل برخص المذاهب لم يبلغه النهي , فلعل الله يعذره ويسامحه .


الكبيرة الثلاثون

أكل الميتة والدم ولحم الخنزير

قال الله تعالى : (( قل لا أجد في ما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس ))
فمن تعمد أكل ذلك لغير ضرورة فهو من المجرمين , وما احسب مسلما يتعمد أكل لحم الخنزير , وربما يفعل ذلك زنادقة الجبلية والتيامنة الخارجين من الإسلام , وفي نفوس المؤمنين أن أكل لحم الخنزير أعظم من شرب الخمر .
وصح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت , النار أولى به ))
وقد أجمع المسلمون على تحريم اللعب بالنرد ويكفيك من حججهم على تحريمه :
قول النبي صلى الله عليه وسلم الذي ثبت عنه : (( من لعب بالنردشبر فكأنما صبغ يده في لحم الخنزير ودمه ))
وبلا ريب أن غمس المسلم يده في لحم الخنزير ودمه أعظم من لعب النرد , فما الظن بأكل لحمه وشرب دمه , أجارنا الله من ذلك بمنه وكرمه .


الكبيرة الحادية والثلاثون

عدم التنزه من البول , وهو شعار النصارى

قال الله تعالى : (( وثيابك فطهر ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم ومر بقبرين : (( إنهما يعذبان , وما يعذبان في كبير , أما احدهما فكان لايستنزه من بوله , وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة )) متفق عليه .
ولكن أكثر الطرق هي في الصحيحين لهذا الحديث : (( فكان لايستتر من بوله ))
وعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه )) روه الدار قطني
ثم إن من لم يحترز من البول في بدنه وثيابه فصلاته غير مقبوله .




سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
قديم 27-10-2009, 09:25 AM   #10
الفيصل


الصورة الرمزية الفيصل
الفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 12-04-2012 (01:19 PM)
 المشاركات : 3,744 [ + ]
 التقييم :  977
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي يتبع ....... الكبائــــــــر



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكبيرة الثانية والثلاثون

المــــكاس


وهو داخل في قوله تعالى : (( إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم ))
وفي الحديث في الزانية التي طهرت نفسها بالرجم : ((لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له أو لقبلت منه )) مكس : الضريبة التي يأخذها المكاس وهو العشار
والمكاس فيه شبه من قاطع الطريق , وهو شر من اللص فإن من عسف الناس وجدد عليهم ضرائب , فهو أظلم وأغشم ممن أنصف في مكسه ورفق برعيته , وجابي المكس وكاتبه , وآخذه من جندي وشيخ وصاحب شركاء في الوزر , أكالون للسحت


الكبيرة الثالثة والثلاثون

الرياء , وهو من النفاق


قال الله تعالى : (( يراءون الناس ولا يذكرون الله إلاقليلا ))
وقال الله تعالى : (( كالذي ينفق ماله رئاء الناس ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( أول الناس يقضى عليه يوم القيامة رجل استشهد , فأتي به , فعرفه الله بنعمه , فعرفها , فقال : ما عملت فيها ؟ قال : قاتلت فيك حتى استشهدت . قال : كذبت , ولكنك قاتلت ليقال جريء , فقد قيل , ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار , ورجل تعلم العلم وعلمه , وقرأ القرآن , فأتي به , فعرقه الله نعمه , فعرفها , قال : فما فعلت فيها ؟ قال : تعلمت العلم وعلمته , وقرأت فيك القرآن , قال : كذبت , ولكنك تعلمت ليقال عالم , وقرأت القرآن ليقال قاريء , فقد قيل , ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار , ورجل وسع الله عفيه وأعطاه من أصناف المال , فأتي به , فعرقه نعمه , فعرفها , فقال : ما عملت فيها ؟ قال : ماترك من سبيل تحت أن ينفق فيه إلا أنفقت فيه لك , قال : كذبت , ولكنك فعلت ليقال هو جواد , فقد قيل , ثم أمر به فسحب على وجه حتى ألقي في النار )) رواه مسلم
وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن ناسا قالوا له : إنا ندخل على أمرائنا فنقول لهم بخلاف ما نتكلم به إذا خرجنا من عندهم : قال ابن عمر : (( كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم )) رواه البخاري
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من سمع سمع الله به , ومن يرائي يرائي الله به ))
وعن معاذ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( اليسير من الرياء شرك )) صححه الحاكم


الكبيرة الرابعة والثلاثون

الخيانة


قال الله تعالى : (( لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أمنتكم وأنتم تعلمون ))
وقال تعالى : (( وأن الله لا يهدي كيد الخآئنين ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا إيمان لم لا أمانة له , ولا دين لمن لا عهد له ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف , وإذا أؤتمن خان ))
والخيانة في كل شيء قبيحه ,وبعضها شر من بعض , وليس من خانك في فلس كمن خانك في أهلك ومالك وارتكب العظائم


الكبيرة الخامسة والثلاثون

التعلم للدنيا وكتمان العلم


قال الله تعالى : (( إنما يخشى الله من عباده العلمؤا ))
وقال الله تعالى : (( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينت والهدى من بعد مابينه للناس في الكتب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللعنون ))
وقال تعالى : (( إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتب ))
وقال تعالى : (( وإذ أخذ الله ميثق الذين أوتوا الكتب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس مايشترون ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله , لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة )) يعني ريحها .. رواه ابو داود بإسناد صحيح
وقد مر حديث أبي هريرة في الثلاثة الذين يسحبون إلى النار , أحدهم الذي يقال له : (( إنما تعلمت ليقال عالم وقد قيل ))
وعن يحيى بن أيوب , عن ابن جريج , عن أبي الزبير , عن جابرمرفوعا قال : (( لا تتعلموا العلم لتباهوا به العلماء او تماروا به السفهاء , ولا تخيروا به المجالس , فمن فغل ذلك فالنار النار )) رواه ابن وهب عن جريج فارسله
وروى اسحاق ابن يحيى بن طلحه , عن عبدالله بن كعب بن مالك , عن أبيه , عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( من ابتغى العلم ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء , أو تقبل أفدة الناس إليه فإلى النار )) وفي لفظ (( أدخله الله النار )) أخرجه الترمذي ولكن اسحاق واه
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((من سئل عن علم فكتمه ألجم بلجام من نار )) إسناده صحيح , رواه عطاء عن ابي هريرة
وقال عبدالله بن عياش القتباني , عن ابيه , عن ابي عبدالرحمن الحبلي , عن عبدالله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( من كتم علم ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار )) قال الحاكم : على شرطهما ولا أعلم له عله
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( اللهم إني أعوذ بك من علم لاينفع ))
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من تعلم علما لغير الله , أو أراد به غير الله , فليتبوأ مقعده من النار )) حسنه الترمذي
عن ابن مسعود قال : (( من تعلم علما لم يعمل به لم يزده العلم إلا كبرا ))
وروي عن ابي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( يجاء بالعالم السوء يوم القيامة فيقذف في جهنم , فيدور بقصبة كما يدور الحمار في الرحى , فيقال : بما لقيت هذا وإنما اهتدينا بك ؟! فيقول : كنت أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه ))
وقال هلال بن العلاء : طلب العلم شديد , وحفظه أشد من طلبه , والعمل به أشد من حفظه , والسلامة منه أشد من العمل به


الكبيرة السادسة والثلاثون

المنــــان


قال الله تعالى : (( لا تبطلوا صدقتكم بالمن والأذى ))
وفي الحديث الصحيح : (( ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : المسبل إزاره , والمنان , والمنفق سلعته بالحلف الكاذب ))
عن عمر بن يظيد شامي , عن أبي سلام , عن أبي أمامة قال : ثال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ثلاثة لا يقبل الله منهم صرفا ولا عدلا : عاق , ومنان , ومكذب بالقدر ))




سبحان الله
الحمد لله
لا إله إلا الله
الله اكبر


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


free counters
   

مركز التحميل



الساعة الآن 06:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by arbsonline.com
شبكة فجر الإيمان - ما ينشر في المنتدى يعبر عن رأي كاتبه
اختصار الروابط