حملة النفير 
 عدد الضغطات  : 4805
نصيحة عظيمة حول الفرقة بين طلبة العلم للشيخ الوالِد العلامة/ 
 عدد الضغطات  : 3808
موقع العلامه عبد العزيز ابن بازhttp://dc197.4shared.com/img/ 
 عدد الضغطات  : 2687 موقع العلامه ابن عثيمين

http://dc197.4shared.com/img/2330 
 عدد الضغطات  : 2845 موقع العلامه الألباني 
 عدد الضغطات  : 2549 الفوزان

http://www.marok1.com/img/svt/08.jpg 
 عدد الضغطات  : 2927 فجر الإيمان على تويتر
http://www.fjr-aleman.com/up/uploads/ 
 عدد الضغطات  : 7021
 
 عدد الضغطات  : 2183 جمعية إنسان الخيرية 
 عدد الضغطات  : 2053 همسات إيمانية 
 عدد الضغطات  : 2306 الصديقة 
 عدد الضغطات  : 3508 لاتنشرهـــا 
 عدد الضغطات  : 2745
 
 عدد الضغطات  : 1934 مؤلفات للشيخ العثيمين بالفرنسيةhttp://sub5.rofof.com/img3/04 
 عدد الضغطات  : 2379 أهم المسائل التي تسأل عنها المرأة 
 عدد الضغطات  : 2631 رســآلــة خــآصــة إلــى [ الزوجـــه المُـلـتـزمــــه ] 
 عدد الضغطات  : 1607 من أقوال الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى 
 عدد الضغطات  : 2324
 
 عدد الضغطات  : 2027 الإيجابية تحقيق الرجال( متجدد ) 
 عدد الضغطات  : 1361 إعلان 
 عدد الضغطات  : 1062 سلسة أخلاق المتقي 
 عدد الضغطات  : 1285 الراقي الشيخ خالد العجمي 
 عدد الضغطات  : 1534


العودة   منتدى فجر الايمان > أقسام العقيدة الإسلامية > بينات من الهـــدى

بينات من الهـــدى كل ما يختص بالعقيدة والتوحيد والاسماء والصفات


(اللهم اني اعوذ بك ان اشرك بك وانا اعلم واستغفر لك لما لا اعلم)

كل ما يختص بالعقيدة والتوحيد والاسماء والصفات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-12-2009, 04:39 AM   #1
ام أساور السلفية


الصورة الرمزية ام أساور السلفية
ام أساور السلفية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 392
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 22-08-2010 (03:33 AM)
 المشاركات : 799 [ + ]
 التقييم :  10
 قـائـمـة الأوسـمـة
العضو المميز

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي (اللهم اني اعوذ بك ان اشرك بك وانا اعلم واستغفر لك لما لا اعلم)



الحمد لله

إن من الواجبات المحتمات ، ومن أهم المهمات ؛ أن يعرف العبد معنى الشرك
وخطره وأقسامه

حتى يتم توحيده ، ويسلم إسلامه ، ويصح إيمانه . فنقول وبالله التوفيق ومنه السداد :

اعلم ـ وفقك الله لهداه ـ أن
الشرك
في اللغة هو : اتخاذ الشريك يعني أن يُجعل واحداً شريكاً لآخر .

يقال : أشرك بينهما إذا جعلهما اثنين ، أو أشرك في أمره غيره إذا جعل ذلك الأمر لاثنين .

وأما في الشرع فهو :
اتخاذ الشريك أو الند مع الله جل وعلا
في الربوبية أو في العبادة

أو في الأسماء والصفات .

والند هو :
النظير والمثيل
. ولذا نهى الله تعالى عن اتخاذ الأنداد وذم الذين يتخذونها

من دون الله في آيات كثيرة من القرآن فقال تعالى : -

(
فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
) البقرة / 22 .

وقال جل شأنه : -

(
وَجَعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُوا فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ
) إبراهيم / 30 .

وفي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : -

(
من مات وهو يدعو من دون الله ندا دخل النار
) رواه

ألآ وإن أعظم ما عصي به الله منذ بدء الخليقة إلى يومنا هذا الشرك به سبحانه ،

حتى وصف الله هذا الذنب بالظلم العظيم ، فقال تعالى : -

{
إن الشرك لظلم عظيم
} ( لقمان : 13)

وما ذلك إلا لما فيه من الجناية العظيمة في حق الخالق جلَّ جلاله . فالله هو الذي خلق ،

وهو الذي رزق ، وهو الذي يحيي ، وهو الذي يميت ، ومع كل هذه النعم ، وهذه المنن ،

والمشرك يجحد ذلك وينكره ، بل ويصرف عبادته وتعظيمه لغير الله سبحانه .

فما أعظمه من ظلم وما أشده من جور ، لذلك كانت عقوبة المشرك أقسى العقوبات وأشدها ،

ألا وهي الخلود الأبدي في النار ، قال تعالى في بيان ذلك : -

{
إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار
} (المائدة: 72)

وكل ذنب مات العبد من غير أن يتوب منه حال الحياة فإمكان العفو والمغفرة

فيه يوم القيامة واردٌ إلا الشرك والكفر ، فإن الله قد قطع رجاء صاحبه في المغفرة ،

قال تعالى : {
إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء

ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما
} (النساء:48)

والشرك المقصود بكلامنا هذا هو الشرك الأكبر المخرج من الملة ، وهو على أنواع :-

1- شرك في الربوبية : وهو اعتقاد أن ثمة متصرف في الكون بالخلق والتدبير مع الله سبحانه .

وهذا الشرك ادعاه فرعون لنفسه : {
فقال أنا ربكم الأعلى
} ( النازعات : 24)

فأغرقه سبحانه إمعاناً في إبطال دعواه ، إذ كيف يغرق الرب في ملكه الذي يسيره ؟!

2- شرك في الألوهية : وهو صرف العبادة أو نوع من أنواعها لغير الله ،

كمن يتقرب بعبادته للأصنام والأوثان والقبور
ونحوها ، بدعوى أنها تقرِّب من الله ،

فكل هذا من صور الشرك في الألوهية ، والله لم يجعل بينه وبين عباده

في عبادته واسطة من خلقه ، بل الواجب على العباد أن يتقربوا إليه وحده

من غير واسطة فهو المستحق لجميع أنواع العبادة ، من الخوف والرجاء والحب

والصلاة والزكاة وغيرها من العبادات القلبية والبدنية ، قال تعالى : -

{
قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له

وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين
} (الأنعام : 162-163 )

3- شرك في الأسماء والصفات : وهو اعتقاد أن ثمة مخلوق متصف بصفات الله عز وجل

كاتصاف الله بها ، كمن يعتقد أن بشراً يعلم من الغيب مثل علم الله عز وجلَّ ،

أو أن أحدا من الخلق أوتي من القدرة بحيث لا يستعصي عليه شيء ،

فأمره بين الكاف والنون ، فكل هذا من الشرك بالله ، وكل من يدعي ذلك فهو كاذب دجَّال .

وقد جمع النبي صلى الله عليه وسلم كل هذه الأنواع في جملة واحدة من جوامع الكلم

حين سئل عن الشرك بالله فقال : (
أن تجعل لله ندا وهو خلقك
) متفق عليه ،

والند هو المثيل والنظير فكل من أشرك بالله سواء في الربوبية أو الألوهية

أو الأسماء والصفات فقد جعل له نداً ومثيلاً ونظيراً .

هذه هي أنواع الشرك الأكبر ، وأما الشرك الأصغر ، فهو وإن لم يكن مخرجا من الملة

إلا أن صاحبه قد أرتكب ذنباً عظيماً ، وإذا لقي العبد ربه به من غير توبة منه في حال الحياة ،

كان تحت المشيئة إن شاء عفا عنه ، وإن شاء عذبه ثم أدخله الجنة ،

ومن أمثلة الشرك الأصغر الحلف بغير الله من غير أن يعتقد الحالف أن منزلة المحلوف به

كمنزلة الله عز وجل في الإجلال والتعظيم ، فإن من اعتقد ذلك كان

حلفه كفرا أكبر مخرجا من الملة ، ومن أمثلته أيضاً قول القائل : ما شاء الله وشئت ،

فقد جاء يهودي إلى النبي صلى الله فقال :-

(
إنكم تشركون ، تقولون : ما شاء الله وشئت ، وتقولون والكعبة ،

فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم : إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا

ورب الكعبة ويقولون : ما شاء الله ثم شئت
) رواه النسائي .

ومن أنواع الشرك الأصغر الرياء ، وهو أن يقصد العبد بعبادته عَرَضَ الدنيا ،

من تحصيل جاه أو نيل منزلة ، قال تعالى : -

{
فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا
} (الكهف :110 ) ،

وروى الإمام أحمد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(
إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر ، قالوا : وما الشرك الأصغر
؟ يا رسول الله ،

قال :
الرياء
، يقول الله عز وجل لهم يوم القيامة : إذا جُزِيَ الناس بأعمالهم

(
اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء
) .

هذا هو الشرك بنوعيه الأصغر والأكبر ، والواجب على المسلم أن يكون على علم

بتوحيد الله وما يقرِّب إليه ، فإن من أعظم أسباب انتشار الشرك بين المسلمين الجهل

بما يجب لله من التوحيد ، وقد كان صلى الله عليه وسلم حريصاً على بيان التوحيد الخالص ،

وحريصاً على بيان الشرك وقطع أسبابه ، إلا أن البعد عن منبع الهدى من الكتاب والسنة

أدخل طوائف من الأمة في دوامات من الممارسات الخاطئة لشعائرٍ كان من الواجب صرفها لله ،

فصرفت إلى مخلوقين لا يستحقونها . اللهم أعذنا من الشرك جميعه !!!...



كيف نتوب من الشرك :-

........................................
...................................


سؤال
:

هل يغفر الله لنا الشرك ؟ هل يمكن أن نتوب من الشرك ؟ وكيف نتوب ؟

و هل هناك دعاء مخصص ندعو به ؟.

الجواب
: -

الحمد لله

الشرك أعظم الذنوب لأن الله تعالى أخبر أنه لا يغفره لمن لم يتب منه ،

وما دونه من الذنوب فهو داخل تحت المشيئة : إن شاء الله غفره لمن لقيه به

وإن شاء عذبه به ، وذلك يوجب للعبد شدة الخوف من الشرك الذي هذا شأنه عند الله .

( فتح المجيد ص58 )

لذلك تجب التوبة من جميع أنواع الشرك سواء كان شركاً أكبر أم شركاً أصغر ،

وإذا تاب العبد توبة نصوحاً فإن الله تعالى يقبل توبته ، ويغفر له ذنوبه .

قال تعالى بعد ذكر الشرك في قوله : -

(
والذين لا يدعون مع الله إلها آخر
)

وذكر خلود أهله في النار قال عز وجل : -

(
إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً
) الفرقان / 68
-70 ، والتوبة من الشرك تكون بالإقلاع عنه ، والإسلام لله وحده ،

والندم على تفريط العبد في حق الله ، والعزم على عدم العودة إليه أبداً ، قال تعالى :

(
قل للذين كفروا أن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف
) الأنفال / 38 .

(
أن ينتهوا
) يعني عن كفرهم ، وذلك بالإسلام لله وحده لا شريك له . تفسير السعدي .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (
الإسلام يهدم ما كان قبله
) يعني من الذنوب . رواه مسلم ( 121 )

وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن باب التوبة مفتوح ما لم يغرغر العبد ،

قال عليه الصلاة والسلام :-

(
إن الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر
) رواه الترمذي (3537) وهو في صحيح الجامع (1425)

فمن وقع في الشرك الأكبر المخرج من الملة فعليه أن يتوب توبة صادقة من ذلك

وأن يصلح عمله ونيته ، كما يشرع له أن يغتسل بعد توبته لأن النبي صلى الله عليه وسلم

(
أمر بذلك قيس بن عاصم لمّا أسلم
) رواه أحمد وأبوداود والترمذي والنسائي وصححه ابن السكن

( فتاوى اللجنة الدائمة 5/317 )

وأما الشرك الأصغر فقد حذرنا منه رسول الله صلى الله عليه وسلم

خوفا على أمته من الوقوع فيه قال عليه الصلاة والسلام :

(
أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر
) رواه أحمد ( 23119 )

قال الألباني في السلسلة الصحيحة ( 951 ) إسناده جيد ، وقال :

(
الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل على الصفا
ألا أدلك على شيء إذا فعلته

أذهب الله عنك صغار ذلك وكباره ، تقول : -

اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا أعلم
) صحيح الجامع ( 2876 ) .



 
 توقيع : ام أساور السلفية

[img3]http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/10/3/12/m4nvi721u.jpg[/img3]


رد مع اقتباس
قديم 18-12-2009, 07:26 AM   #2
حراب شجاع الوليد


الصورة الرمزية حراب شجاع الوليد
حراب شجاع الوليد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 233
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 05-03-2011 (08:33 PM)
 المشاركات : 2,196 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك وحفظك الرحمن

اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد, وإليك نسعى وحفد, نرجوا رحمتك, ونخش عذابك, إن عذابك بالكافرين ملحلق, اللهم إنا نستعينك, ونستغفرك, ونثني عليك الخير كله, ولا نكفرك, ونؤمن بك , ونخلع من يكفرك.


 
 توقيع : حراب شجاع الوليد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لا إلـــه إلا أنـــت ســبــحـانـك
إنــي كــنــت من الـظـالميــــن


رد مع اقتباس
قديم 18-12-2009, 08:37 AM   #3
العود الأزرق
باللهِ اعْتَصَمْتُ وَفي اللهِ اَثِقُ وَعَلَى اللهِ اَتَوَكَّلُ


الصورة الرمزية العود الأزرق
العود الأزرق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 203
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 أخر زيارة : 31-08-2014 (10:49 AM)
 المشاركات : 13,104 [ + ]
 التقييم :  1447
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي



لا اله الا الله وحده لا شريك له
وفقك الرحمن وبارك في عمرك وعملك وجزاك خير الجزاء




 
 توقيع : العود الأزرق

ألَمْ تَـرَ أنَّ الحـقَّ أبلَـجُ لاَئـحُ

وأنّ لحاجاتِ النّفـوسِ جَوايِـحُ


إذَا المرْءِ لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ

فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!


إذَا كـفَّ عَـبْدُ اللهِ عـمَّا يضـرُّهُ
وأكثـرَ ذِكْـرَ الله، فالعَبْـدُ صالـحُ


إذا المـرءُ لمْ يـمدَحْهُ حُسْنُ فِعَـالِهِ
فلَيـسَ لهُ، والحَمـدُ لله، مـادِحُ !!!



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



عقدٌ من اللؤلؤ - رسائل و فوائد دعوية
Pearl_Necklace0@


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2009, 10:53 PM   #4
بنت السعودية


الصورة الرمزية بنت السعودية
بنت السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 398
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 15-09-2014 (02:27 PM)
 المشاركات : 7,765 [ + ]
 التقييم :  1084
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



جزاك ربي خير وأجزل لك المثوبه


 
 توقيع : بنت السعودية



,’ حاذر أن تظلم من لا يجد عليك ناصراً إلا الله ’,


رد مع اقتباس
قديم 25-12-2009, 06:03 PM   #5
ام أساور السلفية


الصورة الرمزية ام أساور السلفية
ام أساور السلفية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 392
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 22-08-2010 (03:33 AM)
 المشاركات : 799 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وفيكم بارك الله تعالى واصلح حالكم وشأنكم كله


 

رد مع اقتباس
قديم 30-12-2009, 03:40 AM   #6
مِهتــــــَـــــاآب
webmaster
قداسة الصمت أعظم


الصورة الرمزية مِهتــــــَـــــاآب
مِهتــــــَـــــاآب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 أخر زيارة : 16-09-2014 (01:17 PM)
 المشاركات : 9,608 [ + ]
 التقييم :  1029
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أسال الله ان يجنبنا الشرك كله دقه وجله

بارك الله فيك


 
 توقيع : مِهتــــــَـــــاآب

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 30-12-2009, 03:53 AM   #7
ام أساور السلفية


الصورة الرمزية ام أساور السلفية
ام أساور السلفية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 392
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 22-08-2010 (03:33 AM)
 المشاركات : 799 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اللهم آميـــن
وفيــك بارك الله تعالى اخي الفاضل


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


free counters
   

مركز التحميل



الساعة الآن 06:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by arbsonline.com
شبكة فجر الإيمان - ما ينشر في المنتدى يعبر عن رأي كاتبه
اختصار الروابط